20‏/06‏/2012

اليمن يحبط مخططاً لاستهداف سفارات أجنبية

حاجز تفتيش للجيش اليمني


أعلنت السلطات اليمنية اليوم الأربعاء إحباط مخطط لهجمات كانت تستهدف سفارات أجنبية في صنعاء، وذلك بعد أيام من طرد تنظيم القاعدة من معاقله الأساسية في جنوب اليمن.

كما أعلنت السلطات إلقاء القبض على عدد من "الإرهابيين" بينهم تونسي، وقتل آخر كان زعيما محليا لتنظيم القاعدة. وأكد مسؤول في اللجنة الأمنية العليا إن "الأجهزة الأمنية في صنعاء تمكنت من إحباط مخطط إرهابي كان يستهدف سفارات أجنبية في العاصمة".
وبحسب المسؤول "تم ضبط سيارة على متنها ثلاثة عناصر وعثر بداخلها على أسلحة ومتفجرات، بالإضافة إلى خرائط ومخططات تحدد مواقع السفارات الأجنبية ومنازل قيادات عسكرية وشخصيات مهمة في الدولة".

كما لفت إلى أن الأجهزة الأمنية نفذت "عملية نوعية" في محافظة البيضاء الجنوبية، أسفرت عن مقتل صلاح الجوهري المكنى ب"الثلاجة" مع "عنصرين انتحاريين تم تجهيزهما لاستهداف قيادات تنفيذية وعسكرية وأمنية في محافظة البيضاء".

وبحسب المسؤول، فإن الجوهري كان "زعيم تنظيم القاعدة في منطقة يافع، في البيضاء، والمسؤول عن خلايا القاعدة الانتحارية في صنعاء والبيضاء".

وذكر المسؤول أنه ألقي القبض أيضا على ماجد حزام القليسي الذي قال إنه "أحد عناصر الخلية المخططة لعملية السبعين الإرهابية"، في إشارة الى التفجير الانتحاري الذي استهدف الشهر الماضي تمرينا على عرض عسكري في صنعاء وأسفر عن مقتل حوالي 100 جندي.

وأشار إلى أنه تم إلقاء القبض على "الإرهابي التونسي نزار عبد الرحمن الجميع" الذي قال إنه "من أخطر عناصر تنظيم القاعدة الأجانب المتواجدين في اليمن والذي كان يتنقل مع مجموعة من العناصر الإرهابية بين محافظات أبين وشبوة وحضرموت" في جنوب وشرق البلاد.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق