22‏/08‏/2012

المقاومة الأحوازية تهاجم مركزًا أمنيًا للاحتلال بالعاصمة



هاجمت المقاومة الاحوازية مركزا امنيا للاحتلال الإيراني في عاصمة الاحواز المحتلة, في وقت تستمر فيه الثورة ضد الاحتلال والتي بدأت منذ أول أيام عيد الفطر المبارك.
فقد قامت مجموعة مسلحة احوازية بمهاجمة مخفر رقم36 الواقع في حي كوت عبدالله احد احياء مدينة الأحواز العاصمة.
وقالت مصادر المقاومة إن هنالك جرحى بين صفوف جنود الاحتلال الفارسي مما اضطرت قيادة شرطة مدينة الأحواز أن تعلن حالة الطوارئ في كافة مخافرها وقد قامت بتجهيز الجنود بدروع مضادة للرصاص.
وأضافت ان عمليات المقاومة مستمرة رغم التصعيد الامني والاعتقالات العشوائية التي سبقت يوم عيد الفطر المبارك .
وكان عدد كبير من اهالي الاحواز قد خرجوا صباح يوم العيد منددين بالاحتلال الفارسي للاحواز.
وقام عدد من شباب حي الثورة الذين كانوا يستقلون دراجات نارية في ليلة العيد باطلاق النار احتفالا بالعيد .
وذكرت مصادر المعارضة الاحوازية ان المواطنين الأحوازيين بالرغم من الحصار المفروض عليهم من قبل الأجهزة القمعية التابعة للاحتلال الفارسي، الا انهم خرجوا في مسيرات وطنية في العديد من المدن محتفلين بعيدالفطر المبارك ومنددين بالاحتلال.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق